المزيد في هنا سطات

الرئيسية | هنا سطات | في افتتاح السنة القضائية بدائرة سطات.. الارتياح لحصيلة السنة الماضية والتطلع لمزيد من البدل والعطاء

في افتتاح السنة القضائية بدائرة سطات.. الارتياح لحصيلة السنة الماضية والتطلع لمزيد من البدل والعطاء


أعلن الأستاذ "المصطفى الحلوي" الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف بسطات عن افتتاح الجلسة الرسمية الخاصة بافتتاح السنة القضائية تنفيذا لمقتضيات المنشور رقم 845 الصادر بأمر من أمير المؤمنين رئيس المجلس الأعلى للسلطة القضائية صاحب الجلالة الملك محمد  السادس نصره  الله.

ولخص الرئيس الأول خلال كلمة ألقاها بمناسبة افتتاح السنة القضائية بالنسبة للدائرة القضائية لسطات، عقدت أمس الاثنين ، دلالات افتتاح  السنة  القضائية  الجديدة وحددها  في ثلاث نقط؛ أولها الحفاظ على التقاليد والأعراف القضائية، وثانيها بسط كل الجوانب المتعلقة بسير عمل محاكم الدائرة القضائية سطات، وثالثها شحذ همم العاملين ضمن منظومة العدالة بالقيم والسلوك النبيل المكرس لاستقلال القضاء والمجسد للنزاهة والحياد والتجرد والكفاءة.

كما استعرض المسؤول القضائي ذاته، بحضور المفتش العام للشؤون  القضائية  بوزارة  العدل  الأستاذ  "عبد  الله حمود"  والأستاذة "عائشة  الناصري"  عضوة  بالمجلس  الأعلى  للسلطة  القضائية  وعاملي إقليمي  سطات  وبرشيد  ومجموعة  من  المسؤولين  القضائيين  بالدائرة  القضائية  بالإضافة إلى  ممثلي  الهيأة  المهنية  من  محامين  وعدول  وموثقين  و  السلطة  المحلية  وفعاليات المجتمع المدني وشخصيات أمنية وعسكرية ومدنية، (استعرض) النتائج  الإيجابية  التي  تم  تحقيقها  خلال سن النجاعة القضائية والتدابير التنظيمية، ففي جانب التدابير التنظيمية أشار إلى أن محاكم الدائرة القضائية لسطات بعد أن فعلت سجل الجلسات الرقمي بدلا من السجل الورقي فقد مددت هذا التفعيل  في مجموعة  من  السجلات واجازت العمل في مجموعة  أخرى، مضيفا  انه  من التدابير التنظيمية مكاتب الاستقبال والمكاتب الأمامية التي تندرج في إطار سلاسة وسهولة توفير  الخدمة القضائية،  وزاد  المتحدث  ذاته على انه  تم  وضع  برنامج  سنوي للتكوين  المستمر  شمل القضاة  وموظفي  كتابة  الضبط.

وفي  مجال  النجاعة  القضائية  قام  السيد الرئيس الأول باستقراء  الإحصائيات الخاصة بنشاط محاكم الدائرة القضائية خلال 2018 ،وعرض مجموعة من الاجتهادات القضائية الصادرة عن محاكم الدائرة.

وفي السياق ذاته أشار الأستاذ " عبد الهادي زحال" الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بسطات في بداية كلمته على أن افتتاح السنة القضائية هذا العام يأتي بعد أن أتمت رئاسة النيابة العامة سنتها الأولى كمؤسسة قضائية تنتمي للسلطة القضائية المستقلة عن السلطتين التشريعية  والتنفيذية  كما  أكد  ذلك  دستور  المملكة  لسنة 2011  ،وأضاف السيد الوكيل العام أن  افتتاح  السنة القضائية فرصة للمحاكم قصد عرض نشاطها خلال السنة القضائية المنصرمة، وتقييم النتائج المحصلة من الأهداف المرسومة، والوقوف على المعيقات التي قد تكون ّ أثرت على تحقيق كافة الأهداف المرجوة، بغية تفاديها في المستقبل، مؤكدا انخراط كل العاملين بهذه الدائرة القضائية  بكل جدية  وعزم راسخ  في سبيل جعل القضاء  المغربي قضاء  ناجعا  وفعالا قادرا على مقاربة مختلف القضايا والملفات بنوع من الجرأة  والنزاهة والالتزام بترسيخ قيم العدل وإيثار الصالح العام بكل مسؤولية وموضوعية.

 كما تم عرض نشاط النيابة العامة خلال سنة 2018 ، وأضاف انه من خلال الإحصائيات المبسوطة تتجلى المجهودات الجبارة  التي يقوم بها جميع  العاملين  بهذه  النيابة  العامة  بالدائرة  القضائية  من  قضاة  وموظفين من اجل  القضاء على المخلف والرفع من النجاعة القضائية لعمل هذه النيابة العامة وتطوير أدائها.


التعليقات الواردة اسفله تعبر عن رأي اصحابها و ليس رأي أخبار سطات


صوت و صورة