المزيد في هنا سطات

الرئيسية | هنا سطات | ملف ودادية بدر السكنية يتحول لحصى في حداء بناء أجواء الثقة بين المهاجرين والمسؤولين بسطات

ملف ودادية بدر السكنية يتحول لحصى في حداء بناء أجواء الثقة بين المهاجرين والمسؤولين بسطات


"أنا ضربات ليا ودادية بدر 70 مليون ، ولو لم أجد منزل عائلتي لكنت أنا وأبنائي في الشارع"، بهذه الكلمات افتتح أحد المهاجرين كلمته خلال اللقاء الذي نظم صبيحة اليوم (السبت) بعمالة سطات، بمناسبة الاحتفاء باليوم الوطني للمهاجر والذي ترأسه السيد الكاتب العام لعمالة سطات، وحضره ممثلو المصالح الخارجية والمصالح الأمنية وعدد كبير من أفراد الجالية من أبناء الاقليم.

واستأثر موضوع ملف ودادية بدر السكنية، بحيز كبير من النقاش، بعد أن طرحه أكثر من متدخل واعتبروه نموذجا لعدم القدرة على التفاعل مع مشاكل افراد الجالية وفرض احترام القوانين.

وذهب بعض المتدخلين إلى القول بأن" هناك اختلالات مالية في تدبير ودادية بدر السكنية"، وبأن "لا أحد يعرف العدد الحقيقي للمنخرطين في ودادية يحجب مكتبها المعلومات عن المنخرطين".

واتهم مهاجرون مكتب الودادية ب"إعطاء وعود كاذبة بخصوص موعد تسليم البقع".

واستغرب أحد المتدخلين عدم ارسال عمالة سطات لملف اختلالات الودادية للمصالح المركزية لوزارة الإسكان والتي تجهل بأن هناك مشكلا في الودادية على حد تعبير المتدخل ذاته.

يذكر أن ملف ودادية بدر السكنية يعيش منذ سنوات على وقع التجاذب بين المنخرطين والمكتب المسير، وشهد تنظيم العشرات من الوقفات والمسيرات الاحتجاجية للمطالبة بتسلم بقع المستفيدين.

 

صوت و صورة