المزيد في هنا سطات

الرئيسية | هنا سطات | اختلالات السوق الاسبوعي لجماعة سيدي محمد بن رحال تستأثر بأهم ملاحظات المجلس الجهوي للحسابات

اختلالات السوق الاسبوعي لجماعة سيدي محمد بن رحال تستأثر بأهم ملاحظات المجلس الجهوي للحسابات


أفاد تقرير المجلس الجهوي للحسابات بخصوص عملية تدقيق ومراقبة جماعة سيدي محمد بن رحال اليم سطات، بأن منتوج كراء السوق الاسبوعي والمجزرة يعتبر أحد أهم المداخيل الذاتية التي تحصلها الجماعة، حيث بلغت هذه المداخيل برسم الفترة الممتدة من 2013 إلى 2017 مبلغ 00,400.334.7 درهم. وقد وقف المجلس الجهوي للحسابات

بهذا الخصوص على الملاحظات التالية:

 

اختلالات متعددة في طريقة وظروف توقيع عقود الكراء

 

أسفرت عملية التدقيق في محاضر فتح الأظرفة وعقود الكراء المتعلقة بكل من السوق الاسبوعي والمجزرة وجود عدة اختلالات في تحديد هوية الشخص المخولله توقيع عقود الكراء، وبالتالي حماية الحقوق القانونية للجماعة وكمثال على ذلك سنة 2018 :تم بالنسبة لمسطرة كراء السوق رسو هذه الصفقة على عرض احدى الشركات )أ.ب. س( في حين أن توقيع العقد تم من طرف شخص طبيعي ال يمثل الشركة حسب قانونها الأساسي أما بالنسبة للمجزة فرسى كراؤها على شركة أ.ب.س في حين أن توقيع عقدها تم من طرف شخص طبيعي ال يمثل الشركة حسب قانونها الأساسي.

غياب الاشارة في عقود الكراء لبعض الالتزامات المالية المذكورة بدفتر التحملات لوحظ بخصوص إعداد عقود الكراء غياب الاشارة للالتزام المالي المتعلق بدفع ضمانة مالية قصد تغطية مخاطر عدم وفاء المتعهدين بواجباتهم المضمنة في دفاتر التحملات.

 

التأخر في الدعوة الى المنافسة لكراء السوق الأسبوعي

 

تقوم الجماعة كل سنة بإعداد طلبات العروض من أجل كراء مرافق السوق و المجزرة مما يؤدي إلى عدم احترام تاريخ كراء هذه المرافق و إمضاء العقود المتعلقة بها والتي يجب أن تبتدئ من فاتح يناير إلى اخر السنة، حيث غالبا

ما يتم طلب العروض ونشر الاعانات المتعلقة بها بطريقة متأخرة، كما هو الشأن بالنسبة لسنة 2018 التي تم خلالها فتح الأظرفة المتعلقة بالمجزرة بتاريخ 27/02/18 وتلك المتعلقة بالسوق بتاريخ 02/01/18 وتم إمضاء عقودها على

التوالي بتاريخ 28/02/18 و06 /02/18، مما من شأنه أن يعيق استمرارية المرفق العمومي في ظل عدم قدرة الجماعة على التدبير المباشر لهذا المرفق.

 

عدم تطبيق بعض بنود دفتر التحملات

 

لوحظ عدم تطبيق مكتري السوق والمجزرة وكذا الجماعة لعدد من الالتزامات الواردة في دفتر التحملات نوردها كالآتي:

 

- غياب برنامج وظروف النظافة داخل السوق والمجزرة، حيث تمت معاينة تراكم النفايات العضوية في هاذين المرفقين وعدم ابرام عقود للتزود بالماء والكهرباء؛

- عدم تعليق لائحة الرسوم والواجبات الواردة بالقرار الجبائي بالمداخل الرئيسية للسوق والمجزرة؛

- غياب المراقبة البيطرية الطبية للذبائح في أيام الذبح الاخرى غير يوم الخميس المصادف ليوم انعقاد السوق، علما أن الذبح يتم أيضا يومي الثلاثاء والسبت.

صوت و صورة