المزيد في هنا سطات

الرئيسية | هنا سطات | سرية الجلسات بدورات مجلس جماعة عين الضربان اقليم سطات.. ماذا يخفي الرئيس عن الرآي العام

سرية الجلسات بدورات مجلس جماعة عين الضربان اقليم سطات.. ماذا يخفي الرئيس عن الرآي العام


مجددا فضل المجلس الجماعي لجماعة "عين الضربان لحلاف" بإقليم سطات عقد دورته لشهر أكتوبر خلف الأبواب المغلقة ، بقاعة الإجتماعات بمقر الجماعة الكائن بمدينة ابن أحمد صبيحة اليوم الجمعة 04 أكتوبر 2019 ، وقرر طرد الحضور من القاعة وسط انشراح أعضاء المجلس الجماعي و تذمر المواطنين و استنكارهم.

يذكر أن جدول أعمال الدورة العادية لشهر أكتوبر يتضمن نقطة واحدة تتعلق بالتداول حول مشروع ميزانية 2020  التي تم حصرها في مبلغ  مليار و130 مليون سنتيم تقريبا، لذا لا وجود لأسباب ودواعي تستوجب حرمان المجتمع المدني والساكنة عموما بالمنطقة، من تتبع قرارات و خطوات منتخبيهم من اجتماعاتهم العادية والاستثنائية بالدورات ، وتركهم في مواجهة الشائعات والمعلومات المغلوطة.

إن إقدام رئيس المجلس السيد :"سعيد انميلي" من حزب التقدم والإشتراكية ونائب برلماني عن دائرة إقليم سطات على منع العموم والفعاليات الجمعوية من حضور أشغال دوارات المجلس و تكرار هذا الأمر دون وجود سبب مقنع يدعو لإكساء طابع السرية على الجلسات، وبالرغم أن عددا هاما من المجالس المنتخبة بربوع المملكة تسير نحو الرفع من قدراتها التواصلية، لإيصال أشغال الدورات بالصوت والصورة وبالمباشر، بهدف تشجيع الساكنة على تتبع مستجدات وقضايا شأنها المحلي عن طريق تمكينها من حقها الدستوري في الوصول للمعلومة.

الشيء الذي يستدعي من عامل الإقليم فتح تحقيق عن الأسباب وراء هذا التكتمالمشكوك في أمرهللمجلس، حول ما يقع بقبة الجماعة بخصوص الميزانيات وطرق صرفها،علما أن المجلس يعقد صفقات بملايين الدراهم.

صوت و صورة