المزيد في هنا سطات

الرئيسية | هنا سطات | مدينة العجائب ..أضواء الانارة العمومية بسطات تشتغل نهارا فيما تغرق المدينة في الظلام ليلا

مدينة العجائب ..أضواء الانارة العمومية بسطات تشتغل نهارا فيما تغرق المدينة في الظلام ليلا


تفاجأ قاطنو حي نزالة الشيخ وتحديداً بالسوق الشعبي "ماكرو" القديم، باستمرار اشتغال مصابيح الانارة العمومية في في وضح النهار دون ردة فعل من المسؤولين عن تدبير الشأن المحلي، الأمر الذي يطرح أكثر من سؤال للجهات الوصية عن الإنارة العمومية، هل تعمدت ترك المصابيح مشتعلة في عز النهار ليوم كامل من الزمن؟ مما يعني تبذيرا للكهرباء المستعملة في الإنارة العمومية التي تستخلص فواتيرها من جيوب دافعي الضرائب من أبناء المدينة أم أنه راجع إلى عطب تقني؟

فالصورة الملتقطة بتاريخ 09/11/2019 عند الساعة 13:00 زوالاً، تؤكد بأن هناك إهمالا في تتبع موضوع الانارة العمومية من مصالح بلدية سطات، و أن مثل هذه الممارسات هي السبب الرئيسي في الارتفاع الصاروخي لفواتير الكهرباء التي تثقل كاهل الميزانية المحلية، بالإضافة إلي إهدار الطاقة الكهربائية دون استغلالها، في الوقت الذي تغرق فيه الأحياء في ظلام دامس ليلاً بسبب تعطل مصابيح الإنارة العمومية، مما يعرض المواطنين لخطر التجوال ليلاً.

لذا فالدعوة موجهة لمختلف المصالح بالسهر علي عدم تكرار تشغيل المصابيح نهاراً لتفادي أي عجز لتزود المواطنين بالطاقة ليلاً. فهل من آذان صاغية؟

صوت و صورة