المزيد في هنا سطات

الرئيسية | هنا سطات | دجاج نافق على قارعة الطريق بجماعة لولاد يشعل غضب المواطنين ومصالح البلدية في دار غفلون

دجاج نافق على قارعة الطريق بجماعة لولاد يشعل غضب المواطنين ومصالح البلدية في دار غفلون


أقدم مجهولون على رمي كميات كبيرة من طيور الدجاج النافق، اليوم الخميس ، ما بين السوق الأسبوعي ثلاثاء الأولاد والمطرح البلدي لـولاد بإقليم سطات بمحاداة الطريق العام المؤدي إلى منطقة الخزازرة.

وتمت معاينة أكياس من النايلون المعبأة بعدد كبير من الدواجن الميتة مرمية قرب جوانب الطريق الإقليمية الرابطة بين ثلاثاء الأولاد وابن أحمد عبر جماعة عين الضربان لـحلاف، الأمر الذي أثار حفيظة المواطنين والفعاليات المحلية من هذا العمل البشع في حق البيئة والإنسان.

وأثار المشهد خوف فعاليات المنطقة بسبب التأثيرات السلبية المحتملة لظاهرة رمي الدجاج النافق قرب الطرق والتجمعات السكنية وخمائم الدجاج، مما يتسبب في انتشار الكلاب الضالة بالمنطقة، والتأثير على الأداء الإنتاجي لكتاكيت الدجاج وهو ما يؤثر سلبا على صحة الإنسان أثناء تناوله للحوم البيضاء، إضافة إلى الروائح الكريهة التي تسبب في إصابة المواطنين بأمراض وأوبئة وانتشار الحشرات المضرة والتأثير على تربية المواشي والإنتاج الفلاحي.

يحدث هذا في غياب تام لمكتب حفظ الصحة والمصالح البيطرية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية وجمعيات حماية المستهلك بالمنطقة مما يجعل صحة المواطن يعبث بها منتجو الدواجن. 

واستنكرت الساكنة هذه الأفعال الشنيعة ودعت السلطات المحلية والمجالس المنتخبة للتدخل السريع والفوري لوقف هذه الممارسات اللاأخلاقية واللاقانونية وسحب الرخص من المخالفين الذين رخصت لهم الدوائر المعنية للممارسة دون احترامهم للشروط التي يقتضيها دفتر التحملات الخاص بممارسة مثل هذه الأنشطة، والتي تمنع مالكي خمائم الدجاج من التخلص العشوائي من كميات الدجاج النافق خاصة بالقرب من التجمعات السكنية وجنبات الطرق والتي تستوجب عليهم حرقه وطمره بطرق سليمة.

صوت و صورة