المزيد في هنا سطات

الرئيسية | هنا سطات | مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بسطات.. استمرار الغموض وقسم العمل الاجتماعي في قفص الاتهام

مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بسطات.. استمرار الغموض وقسم العمل الاجتماعي في قفص الاتهام


ترأس عامل إقليم سطات إبراهيم أبوزيد الثلاثاء الماضي، اجتماع اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لإقليم سطات، بحضور رئيس المجلس الإقليمي، الكاتب العام للعمالة والسلطات المحلية والهيئات المنتخبة والمصالح الخارجية ورؤساء اللجن المحلية للتنمية البشرية.

تضمن جدول أعمال هذا الاجتماع التداول والمصادقة على المشاريع المدرة للدخل المقترحة في إطار برنامج تحسين الدخل والادماج الاقتصادي للشباب برسم سنة 2019، وبعد النقاش تمت المصادقة على 21 مشروعا بمبلغ اجمالي يفوق ,54مليون درهم ستساهم فيه المبادرة الوطنية بأزيد من 3 ملايين درهم.

وبالمصادقة على هذه المشاريع، فإن حصيلة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم سطات برسم سنة 2019، بلغت 49 مشروعا يستهدف أزيد من 5.500 مستفيد ومستفيدة باستثمار إجمالي يزيد عن 32.11 مليون درهم ساهمت فيها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بحوالي 30.75 مليون درهما.

وتساءل متتبعون عن منهجية اختيار المشاريع المعتمدة، علما أن قسم العمل الاجتماعي بعمالة سطات هو المشرف على العملية مند تلقي المشاريع الى تقديمها للجنة من أجل المصادقة. واستغربت فعاليات اختيار 5 مشاريع " مموني الحفلات" من بين 21 كحصيلة اجمالية، معتبرة بأن في الأمر جهل وتقاعس عن فهم ودراسة السوق المحلية، والتي تعرف تشبعا من عدد مهنيي تموين الحفلات، كما أن السنوات الماضية عرفت تمويل العديد من المشاريع المشابهة و رغم ذلك لم يقم قسم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بدوره في تتبع نجاح هذه المشاريع قبل أن يفتح صنبور الدعم لمشاريع أخرى.

وغابت العدالة المجالية بالإقليم عن توزيع دعم المشاريع، ففي الوقت الذي استأثرت مدينة سطات بحصة الأسد غابت جل الجماعات الترابية بالإقليم باستثناء مشروع وحيد بابن احمد وأخر بالخزازرة واولاد امراح والثوالت.

وكان عامل الإقليم قد استهل اللقاء المخصص للمصادقة على المشاريع بكلمة توجيهية استعرض من خلالها الخطوط العريضة لبرنامج تحسين الدخل والادماج الاقتصادي للشباب الذي تم اطلاقه خلال المرحلة الثالثة 2019-2023  للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والذي يهدف الى تحسين الدخل من خلال إطلاق جيل جديد من المبادرات، وتعزيز الادماج الاقتصادي لدى الشباب من خلال المساهمة في خلق فرص عمل وتيسير إحداث التشغيل الذاتي لهذه الفئة التي حظيت بأهمية كبيرة خلال المرحلة  الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أعطى انطلاقتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده بتاريخ 19 شتنبر 2018 ،حيث خصص لها برنامج كامل يروم تعزيز قابلية الشغل لديهم؛ سواء في القطاع العام او الخاص أو تمويل مشاريع مدرة للدخل لفائدتهم .

صوت و صورة