المزيد في هنا سطات

الرئيسية | هنا سطات | الاحتجاجات توقف أشغال دورة فبراير للمجلس الجماعي ابن أحمد وهروب الرئيس من الباب الخلفي

الاحتجاجات توقف أشغال دورة فبراير للمجلس الجماعي ابن أحمد وهروب الرئيس من الباب الخلفي


على وقع إحتجاجات الساكنة عقد المجلس البلدي لمدينة ابن أحمد دورته العادية لشهر فبراير يوم أمس الخميس 06 فبراير 2020 بقاعة الاجتماعات ، هذه الدورة التي ضمت 3 نقط مدرجة في جدول أعمالها في جلستها الأولى جاءت على الشكل التالي :

1-    الدراسة والتداول بشأن اتفاقية شراكة بين جماعة ابن أحمد والمديرية الإقليمية لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء تتعلق بصيانة الطرق والمسالك بجماعة ابن أحمد

2-    الدراسة والتداول بشأن اتفاقية شراكة بين المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير ومجلس جهة الدار البيضاء – سطات والمجلس الإقليمي لسطات وجماعة ابن أحمد من أجل بناء فضاء للذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بمدينة ابن أحمد .

3-    حول تعديل دفتر التحملات المتعلق بدكاكين الحرفيين بالسوق الأسبوعي .

وتم تأجيل البث في برمجة الفائض الحقيقي الناتج عن السنة المالية 2019 إلى جلسة 20 فبراير 2020 .

و قد ختم المجلس دورته على وقع محاصرة الرئيس من طرف العشرات من المواطنين و المواطنات الذين طالبوا توفير الكهرباء وربط منازلهم به وخصوصا ساكنة دوار "بوحولة" مما اضطر الرئيس إلى الخروج من الباب الخلفي لمقر الجماعة هروبا من الاحتجاجات التي كانت تلاحقه إلى داخل سيارته وقاموا بإلزامه بالنزول والحوار معهم .

وقد رابطت الوقفة الإحتجاجية التي خاضتها ساكنة دوار بوحولة بمؤازرة الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بإبن أحمد والدائرتين أمام قصر بلدية مدينة ابن أحمد احتجاجا على حرمان الساكنة من حقها في ربط مساكنها بالتيار الكهربائي أسوة بباقي ساكنة مدينة ابن أحمد و الجماعات القروية المحيطة بها.

صوت و صورة