المزيد في هنا سطات

الرئيسية | هنا سطات | أغلبية ومعارضة جماعة لـولاد يقلبون “الطاولة” على الرئيس ويتهمونه بالتسيير الإنفرادي بدورة فبراير

أغلبية ومعارضة جماعة لـولاد يقلبون “الطاولة” على الرئيس ويتهمونه بالتسيير الإنفرادي بدورة فبراير


أشعل قرار رئيس المجلس الجماعي للجماعة الحضرية لـولاد التابعة لإقليم سطات القاضي بالقيام بتحويل اعتمادات مالية لتغطية مساهمة الجماعة في إطار اتفاقية التنمية المندمجة لتأهيل القطب الحضري لولاد “فتيل التوتر” داخل الأغلبية المكونة للمجلس، بعد رفض غالبية الأعضاء بما فيهم نواب الرئيس لهذا القرار، وذلك في دورة فبراير العادية التي انعقدت يومي الأربعاء والخميس 05و06 فبراير 2020 التي حصر جدول أعمالها في 13 نقطة المسطرة وفق البرنامج الزمني التالية :

الجلسة الأولى ليوم الأربعاء 05 فبراير 2020

1-    حول تنظيم مهرجان ربيعي ثقافي و تربوي بتراب جماعة لـولاد

2-    حول القيام بإفتحاص داخلي للإدارة الجماعية

3-    المصادقة على اتفاقية بين الجماعة والوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء الشاوية حول ربط دكاكين ساحة 20 غشت بالماء الصالح للشرب .

4-    المصادقة على مشروع اتفاقية بين الجماعة والوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء الشاوية حول ربط المركب السوسيورياضي بالماء الصالح للشرب .

5-    حول إحداث مجزرة جماعية عصرية وفق المعايير المتعارف عليها وطنيا

6-    حول تحويل اعتمادات .

الجلسة الثانية ليوم الخميس 06 فبراير 2020

7-    برمجة الفائض الحقيقي الناتج عن السنة المالية 2019

8-    حول إحداث مرافق صحية بساحة 20 غشت

9-    حول توزيع الإعانات المتعلقة بالجميعات النشيطة بتراب الجماعة

10-  حول التداول في شأن موقع تصفية المياه العادمة

11-  حول ادماج برنامج إعادة الهيكلة للدواوير الناقصة التجهيز بتصميم التهيئة

12-  حول تسلم هبة

13-  حول بعض المحلات التجارية الكائنة بالتجزئة الحسنية

وقد مرت الجلسة الأولى التي عرفت حضور جميع أعضاء المجلس الجماعي بإستثناء النائب الأول للرئيس لدواعي صحية في جو عادي بالمصادقة على جميع النقط المدرجة بجدول أعمال الدورة إلى حدود النقطة السادسة والأخيرة باليوم الأول والمتعلقة بتحويل اعتمادات مالية لتغطية مساهمة الجماعة في إطار اتفاقية التنمية المندمجة لتأهيل القطب الحضري لولاد المبرمة بين وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة والوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء الشاوية يتكلفة إجمالية تصل لـ 5.8 مليون درهم وهو الأمر الذي أثار حفيظة السادة أعضاء المجلس واستعر النقاش وطالبوا بالإطلاع على الدراسات التقنية والتصاميم للمشاريع المزمع انجازها ورفعت الجلسة دون البث فهذه النقطة .

وفي اليوم الموالي استأنفت أشغال الدورة من النقطة التي توقفوا عندها وانطلق نقاش حاد في حيثيات الإتفاقية وأجمع الأعضاء في مجمل تدخلاتهم أن الرئيس لا يقوم بإستشاراتهم وينفرد في إتخاد القرار ، ثم قفز الأعضاء إلى برمجة الفائض الحقيقي الناتج عن السنة المالية 2019 والذي بلغ مجمله 293 مليون سنتيم ، لتتواصل المصادقات على باقي النقط المدرجة بجدول أعمال دورة فبراير العادية إلى غاية النقطة العاشرة المتعلقة حول التداول في شأن موقع تصفية المياه العادمة أدى إلى حدوث شنآن وملاسنات وتبادل الإتهامات بين الرئيس والنائب الثاني للرئيس

 

صوت و صورة