المزيد في هنا سطات

الرئيسية | هنا سطات | خبراء وأكاديميون يقاربون بكلية الحقوق سطات موضوع النموذج التنموي الجديد ويقرؤون سياقه علاقة بسؤال التنمية

خبراء وأكاديميون يقاربون بكلية الحقوق سطات موضوع النموذج التنموي الجديد ويقرؤون سياقه علاقة بسؤال التنمية


تنظم شعبة القانون العام بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية جامعة الحسن الأول بسطات، ندوة علمیة حول "النموذج التنموي الجدید: قراءة في السیاق وسؤال  التنمیة بالمغرب؟ وذلك يوم الخمیس 27 فبرایر الجاري.

وستعرف الندوة، التي تنظم بشراكة وتعاون مع مركز منارة للدراسات والأبحاث، مجلس جھة الدار البیضاء سطات، والمجلس إلاقلیمي لسطات، (ستعرف) تقديم ثمان مداخلات علمية  لكل من السادة الأساتذة: علي كریمي، عبد المولى السعید، عمر العسري، كریمة الطویلي، عبد القادر التعلاتي، محمد سلیم الوریاغلي، المدني حمیدوش، ورضوان زھرو.

وأكد المنظمون، بإن تنظیم هذه الندوة یعتبر مناسبة للوقوف عند سیاقات النموذج التنموي الجدید والمأمول، ومساھمة علمية في صلب العدید من النقاشات في الأوساط الأكادیمیة ودوائر القرار ولدى الرأي العام، وداخل أروقة المؤسسات الدولیة والمنظمات الإقلیمیة، وھي مسألة معقدة –يضيف منظمو هذا الحدث العلمي -  تحیل على الصعوبات القائمة في تحدید أولویات السیاسات العمومیة، بحیث ینبغي أن تراعي الأبعاد الاقتصادیة والاجتماعیة والثقافیة والبیئیة من جھة، وأن تضمن رفاه الساكنة على المدى القصیر، ورفاه الأجیال القادمة على المدى الطویل، من جھة ثانیة.

ويراهن منظمو الندوة على ملامسة مجموعة من القضايا الجوهرية التي تتقاطع مع النقاش حول المشروع التنموي الجديد برؤية علمية وأكاديمية وبمساهمات لخبراء وأكاديميين مشهود لهم بالكفاءة والمصداقية في البحث العلمي.

واستطاعت اللجنة التنظيمية اعداد توليفة من المحاور تتساوق مع الموضوع العام وتسهم في تفكيكه من زوايا مختلفة، كما هو الحال بالنسبة لمحور "الحقوق الاقتصادية والاجتماعية وعلاقتها بالنموذج التنموي الجديد" والذي سينشطه أستاذ التعليم العالي بجامعة الحسن الثاني الدكتور علي كريمي، و"الأحزاب السياسية وسؤال التنمية في النموذج التنموي الجديد" والذي سيؤطره أستاذ التعليم العالي بجامعة السلطان مولاي إسماعيل ببني ملال الدكتور عبد المولى السعيد، و"ضغط الديون العمومية وتحديات المشروع التنموي الجديد" والذي سيقدمه أستاذ التعليم العالي بجامعة محمد الخامس بالرباط الدكتور عمر العسري، و" الضريبة والتنمية الاقتصادية والاجتماعية، تحليل نقدي استشرافي" تقدمه أستاذة التعليم العالي بجامعة الحسن الأول بسطات، الدكتورة كريمة الطويلي.

كما ستخصص جلسة ثانية لتقديم أربعة أوراق في محاور لا تقل أهمية، ويتعلق الأمر بورقة حول " أزمة نموذج أم نموذج أزمة" يقدمها أستاذ التعليم العالي بجامعة الحسن الأول بسطات، الدكتور عبد القادر تعلاتي، وورقة ثانية حول" أي دور للضريبة في النموذج التنموي المأمول" يقدمها أستاذ التعليم العالي بجامعة الحسن الثاني بالمحمدية، الدكتور محم سليم الورياغلي، وورقة ثالثة حول موضوع" دور الإصلاحات الضريبية الأخيرة في بلورة النموذج التنموي المأمول" يقدمها أستاذ التعليم العالي بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، الدكتور مدني احميدوش، فيما ستخصص الورقة الأخيرة لموضوع "الحاجة أي دولة تنموية"، يقدمها أستاذ التعليم العالي بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، الدكتور رضوان زهرو.

وخصص منظمو هذه التظاهرة العلمية جلسة افتتاحية وازنة لقص شريط النقاش، من المنتظر أن تقدم فيها كلمات لكل من السادة رئيسة جامعة الحسن الأول، وعميد كلية الحقوق، ورئيس شعبة القانون العام، ومدير مركز المنارة للدراسات والأبحاث، إضافة لكلمة اللجنة المنظمة. كما أنه من المنتظر أن تعرف الجلسة الافتتاحية تقديم الدكتور سعيد جغري للتقرير التركيبي للندوة.

وبدا واضحا رهان المنظمين على أن تثمر هذه الندوة مخرجات متسمة بالجودة والواقعية، من خلال اعتماد لجنة علمية قوية مشكلة من أساتذة وخبراء بمختلف الجامعات ومراكز البحث المغربية.

تجدر الإشارة الى أن أشغال هذه الندوة ستنطلق صبيحة الخميس فبراير ابتداء من التاسعة صباحا بمدرج ابن خلدون التابع لكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بسطات.

 

 

صوت و صورة